كلية الحقوق جامعة الزقازيق
اهلا وسهلا بيك فى منتدى كلية الحقوق جامعة الزقازيق
كل جديد معانا


الحقوق .... عدل , حياة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جميع امتحانات كليه الحقوق جامعه الزقازيق فقط على منتدانا
كل جديد معانا على منتدى كليه الحقوق جامعه الزقازيق

شاطر | 
 

 مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فراشة
محامى مغرق المنتدى بخيره
avatar


مُساهمةموضوع: مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)   السبت مايو 09, 2009 7:25 pm

التشريع في حياة رسول الإسلام

من المعلوم أنَّ أهم مصدرين من مصادر الشريعة الإسلامية هما كتاب الله عز وجل ، وسنة ‏رسول الإسلام ، ولكن في ‏الحقيقة هناك مصدر أساسي واحد لا ثاني له للشريعة الإسلامية ، ألا وهو القرآن الكريم ، ولكن لما ‏أمرنا الله عز وجل أن نتَّخذ من كلام رسول الإسلام شارحاً ومبيِّناً ومفصِّلاً لكتابه الكريم ، كانت السنة ‏النبوية بأمر القرآن المصدر الثاني للتشريع . لقد أمرنا الله أن نطيع الرسول في ما أخبر ‏وأن نعتمد على شرحه في غوامض كتاب الله ، فطاعتنا لرسول الإسلام إنما هي فرع من طاعة الله ‏عز وجل. ذكر القرآن: ﴿ مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ﴾ النساء: 80 ، ﴿ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ ‏لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ النحل: 44 ، ﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا﴾ ‏المائدة: 92 ، ﴿ وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾ الحشر: 7 ، ﴿ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ ‏الْكِتَابَ إِلا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ﴾ النحل: 64 . ‏
إذاً فالشريعة الإسلامية في عهد النبي ، كانت تعتمد اعتماداً فعلياً على مصدرين فقط هما ‏القرآن والسنة ،


مصادر التشريع في عهد الرسول
كانت الأحكام الشرعية تتنزل على النبي صلى الله عليه وسلم بلفظها ومعناها أي بآيات القرآن الكريم، أو بمعناها فقط وهي السنة النبوية ويقوم النبي صلى الله عليه وسلم بتبليغها إلى الناس.
فمصدر الأحكام الشرعية هو الوحي ولا شيء غيره.
أما اجتهاد النبي صلى الله عليه وأصحابه فراجع إلى الوحي كما سنبين فيما بعد .
التشريع في مكّة :
لبث النبي صلى الله عليه وسلم ما يقارب من ثلاث عشرة سنة في مكة المكرمة، وهي المدّة من بعثته إلى هجرته.
اتجه الوحي في هذه الفترة إلى ناحية العقيدة والأخلاق ولم يتعرض إلى الأحكام العملية إلا قليلا وبشكل كلي غالبا. والسبب في ذلك أن العقيدة هي الأساس الأول لكل ما تأتي به الشريعة من أحكام وتفصيلات، فلا بدّ إذن من إصلاحها وتنقيتها من الشوائب والأباطيل.
وكذلك كان القرآن ينزل بالآيات الكثيرة في الأخلاق ولزوم الاعتصام بالطيب منها دون الخبيث، لأن الأخلاق الفاضلة من لوازم العقيدة الحقّة وأساس العمل الصالح .
التشريع بعد الهجرة :
أذن الله لنبيه صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى المدينة بعد أن أسلم بعض أهلها وتهيأ المجال لنقلة النبي صلى الله عليه وسلم اليها وقيامه بالدعوة فيها واتخاذها مركزا لدولة الإسلام. فهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه اليها فوجدوا الجو ملائما لأن يقيموا لهم تنظيما اجتماعيا وسياسيا على أساس الدين الجديد. ومن ذلك الوقت ظهرت الحاجة الى التشريعات العملية التي تقام عليها أمور هذا المجتمع الإسلامي الجديد . فشرعت أحكام العبادات والجهاد وتنظيمات الأسرة، وأنصبة الورثة، كما نزلت الأحكام المتعلقة بالجرائم والعقوبات و أنواع المعاملات والحقوق وعلاقة الحاكم بالمحكوم وعلاقة الدولة الإسلامية مع غيرها.
طريقة التشريع في هذا العصر( عصر النبوّة)
كان تشريع الأحكام في هذا العصر يتمّ بأحد الوجوه التالية :
الأول : تقع حوادث تقتضي حكما من الشارع.
أو يعرض للمسلمين أمور تقتضيهم سؤال النبيّ صلى الله عليه وسلم عن حكمها ففي هذه الحالات كان النبي صلى الله عليه وسلم ينتظر الوحي السماوي فينزل عليه بالآية أو الآيات مبينة حكم ما وقع أو جواب ما سئل عنه مثال من أراد الزواج بمشركة " ولا تنكحوا...." " ويسألونك عن اليتامى ..."
الثاني: ورود أحكام غير مسبوقة بسؤال ولا حادثة معينة ولكن الشارع يرى أن الأوان قد آن لتشريع هذه الأحكام لضرورتها للمجتمع الذي يريد تكوينه وإيجاده، لأن الشريعة ما جاءت فقط لسد حاجات قائمة وإعطاء الحلول لوقائع حاصلة فعلا وإنما جاءت لإيجاد مجتمع من نوع خاص قائم على أسس معينة ليكون هو المثل الأعلى لكل مجتمع في المستقبل، ومن هذه الأحكام الشورى في الحكم، وتبيان مقادير الزكاة، وتفصيل كثير من أحكام الأسرة وبيان بعض العقوبات ونحوها: اجتهاد النبي صلى الله عليه وسلم بما يرى فيه تحقيق المصلحة ورجحانها: وهذا الاجتهاد منه صلى الله عليه وسلم إما أن يكون عن الهام من الله عزّ وجل وإما أن يكون اجتهاده بدون الهام من الله له وفي هذه الحالة لا يقره الله على اجتهاده إذا لم يكن صوابا.
فمن أمثلة ما اجتهد فيه وأقرّه الوحي:
امتناعه عن قتال المنافقين رغم خطرهم على الدعوة والمسلمين معلّلا ذلك بقوله " إني أخشى أن يتحدث العرب فيقولون إن محمدا يقتل أصحابه ".
=< وقد أقر الوحي منه هذا الاجتهاد لأن المصلحة في ترك قتالهم أرجح.
ومن أمثلة ما اجتهد فيه ولم يقره الوحي:
1/ اجتهاده صلى الله عليه وسلم في الإذن للمعتذرين من المنافقين أن يتخلّفوا عن غزوة تبوك
وهذا الاجتهاد منه صلى الله عليه وسلم والإذن لم يكن عن نص وإلا لما عوتب فيه .
قال تعالى " عفا الله عنك لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين " التوبة 43
2/ اجتهاده صلى الله عليه وسلم في أخذ الفداء من أسرى بدر لأن حكم الأسرى لم يشرع في ذلك الحين
وقد استشار أبا بكر وعمر فأشار أبو بكر بأخذ الفداء وخالفه عمر


صلى الله عليه وسلم في النهاية راجع إلى الوحي ومما يؤكد أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد ويقدم ما يرى فيه المصلحة أرجح.
قوله لأحدى أزواجه " لولا أن قومك حديثوا عهد بكفر لبنيت الكعبة على قواعد إبراهيم "
وهذا الخبر يشهد بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرجح بعض الأمور لما يراه من المصلحة للأمة. كذلك قوله صلى الله عليه وسلم " لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ]
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة
محامى مغرق المنتدى بخيره
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)   السبت مايو 09, 2009 7:27 pm

ما الحكمة من اجتهاد النبي صلى الله عليه وسلم ؟
•-الحكمة من اجتهاد النبي صلى الله عليه وسلم تأسيس هذا الأصل وهو الاجتهاد وبيان مشروعيته للصحابة ، حتى لا يستنكفوا من العمل به وترتيب الأحكام عليه فيما يجد لهم من الحوادث وما يقع لهم من النوازل .
مصادر التشريع في عهد الصحابة:
•-انقضى عصر النبي صلى الله عليه وسلم وقد تم فيه التشريع الإلهي في الكتاب والسنة وهما الأصلان العظيمان اللذان خلفهما العصر الأول للذي تلاه ولجميع العصور اللاحقة به.
•-وقد بدأ الفقه في ا لنمو والإشعاع في عهد الصحابة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وواجهوا وقائع وأحداث ما كان لهم بها عهد في أيام النبي صلى الله عليه وسلم فكان لابد من معرفة حكم الله فيها كما أن الحروب التي وقعت وما نتج عنها من قضايا وعلاقات بين المسلمين وبين غيرهم في أثناء الحروب وما بعدها أدت إلى كثرة المسائل الفقهية .
طريقة الصحابة في التعريف على الاحكام:
كان فقهاء الصحابة إذا نزلت النازلة التمسوا حكمها في كتاب الله ، فان لم يجدوا الحكم فيه تحولوا إلى السنة ، فاذا لم يجدوا الحكم تحوّلوا إلى الرأي وقضوا به على ما أداهم إليه اجتهادهم.
وكان الاجتهاد في زمن أبي بكر وعمر بن الخطاب اجتهادا جماعيا يأخذ شكل الشورى، فكان الخليفة إذا عرض عليه أمر دعا أولي الرأي والفقه وطرح عليهم المسألة وتناقشوا فيها فإذا اتفقت آراءهم في حكم المسألة قضى بما اتفقوا عليه وبذلك ظهر المصدر الثالث وهو الإجماع .
وان اختلفوا أخذ بما يراه صوابا وبذلك ظهر الاجتهاد الجماعي والاجتهاد الفردي

مصادر التشريع بعد عصر الصحابة والخلفاء
أما عهد التابعين فقد سار فيه الفقهاء على نهج الصحابة الذين تلقوا منهم الفقه، فكان الفقهاء في هذا العصر يرجعون إلى الكتاب ثمّ إلى السنة ثمّ إلى الاجتهاد بالرأي ناظرين إلى علل الأحكام ومراعاة المصلحة ودرأ المفسدة .
- ثم بعد ذلك شاعت رواية الحديث. وظهرت مدرسة أهل الرأي و أهل الحديث.
وان الفقهاء كانوا فريقين فريق يتهيب من الرأي ولا يأخذ به إلاّ قليلا وفريق لا يتهيب من الرأي بل يلجأ إليه كلما وجد ضرورة لذلك وأخذت شيئا فشيئا تتحدد ملامح كل من المدرستين، وكان أكثر فقهاء أهل الرأي من الكوفة بالعراق.
- وفي أول القرن الثاني الهجري إلى منتصف القرن الرابع ظهر نوابغ الفقهاء والمجتهدين وأخذت ملامح فن الفقه تتميز عن غيره وشاع التدوين وضبطت قواعد الفقه، وظهرت المذاهب الإسلامية وألفت كتبها ووضع علم أصول الفقه ووقع ضبط أصول الاستنباط وقواعد استخراج الأحكام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
king.7k0k
محامى ذهبى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)   السبت مايو 09, 2009 7:30 pm

تسلم ايدك يا امورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة
محامى مغرق المنتدى بخيره
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)   السبت مايو 09, 2009 7:33 pm

marci
على زوقك
وردك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HaMaDa
محامي المستقبل
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)   السبت مايو 09, 2009 11:16 pm

بجد انا متشكر ليكى اوووووووى يا فراشه


وياريت تساعديتى على الشريعه الاسلاميه مش عارف اذاكر ايه


انا بجد تعبت اوووووووووووووووووووووووى منها



ربنا يستر والله انا خايف انى انزل فيها




يلا ربنا ينجحنا كلنا




سلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مراحل التشريع فى عهد الرسول (ص)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية الحقوق جامعة الزقازيق  :: الحــــقوق من اجل الحيـــــــــاه :: الفـــرقـــه الاولى :: الشريعه الاسلامية-
انتقل الى: