كلية الحقوق جامعة الزقازيق
اهلا وسهلا بيك فى منتدى كلية الحقوق جامعة الزقازيق
كل جديد معانا


الحقوق .... عدل , حياة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جميع امتحانات كليه الحقوق جامعه الزقازيق فقط على منتدانا
كل جديد معانا على منتدى كليه الحقوق جامعه الزقازيق

شاطر | 
 

 سؤال فى تاريخ القانون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HaMaDa
محامي المستقبل
avatar


مُساهمةموضوع: سؤال فى تاريخ القانون   الأربعاء مارس 04, 2009 11:47 am


س:أكتب فى محكمة المستشارية وقانون الأنصاف الانجليزى ؟

أسفرت التطبيقات المتعددة والمستقرة للسوابق القضائية في محاكم الشريعة العامة (المحاكم الملكية) عن ظهور حالات من الظلم الصارخ نتيجة تقيد القضاء بالمبادئ القانونية على حساب المصالح الاجتماعية المتجددة ونتيجة لذلك فقد كثرت الشكاوى والتظلمات التي تقدم إلى مستشار الملك لرفع الظلم الذي كان ينتج عن تطبيق أحكام الشريعة العامة وترتب على ذلك ان تشكلت في القرن الرابع عشر محكمة برئاسة مستشار الملك سميت باسم محكمة المستشارية للنظر في التظلمات التي ترفع إليها للمطالبة بالفصل في الدعاوى بمراعاة اعتبارات العدالة دون التزام بالسوابق القضائية وكان نتيجة لذلك أن تكون بجانب نظام الشريعة العام نظام قانوني آخر يسمى قانون الإنصاف ابتدع مبادئ قانونية جديدة كفلت التطور والحيوية للنظام القانوني الإنجليزي ككل.وقد ابتدعت هذه المحكمة كثيراً من المبادئ الجديدة التي تخالف تلك المبادئ التي جرت على اتباعها محاكم الشريعة العامة.ويرجع تزايد أهمية وظيفة المستشار إلى نمو قضاء المحاكم الملكية وما تبعه من اختفاء منصب قاضي القضاه الأمر الذي أدى إلى بروز المستشار وتصدره للإشراف الفعلي على العمل القضائي في المملكة وبالتالي أصبح للمستشار وموظفيه كلمة مسموعة في تطوير النظام القانوني ولم يشرف القرن الثاني عشر على الانتهاء إلا وكان منصب المستشار أكثر الوظائف القضائية أهمية في المملكة وأصبح المستشار يمارس عمله في استقلال تام عن كافة موظفي البلاط الملكي.

وبينما شهد القرنان الثاني عشر والثالث عشر نمو محاكم الشريعة العامة بحيث أصبح لها وجود مستقل ومنفصل عن الإدارة المركزية فقد شهد أيضاً كيف أن المستشار وجهازه القضائي أصبحا يمثلان حلقة الوصل بين هذه المحاكم وبين مجلس البلاط فمن ناحية كان المستشار أمين سر الملك وناصحه الأمين وبالتبعية كان أكثر أعضاء المجلس أهمية ومن ناحية ثانية جعلته إعلاناته القضائية على صلة وثيقة بمحاكم الشريعة العامة وبتطور نظامها القانوني.

ثم بدأ الجهاز القضائي للمستشار في التحول إلى محكمة قضائية تفصل في المنازعات وليس مجرد جهاز يصوغ الإعلانات الكتابية وكان المستشار يطبق في معرض فصله في هذه المنازعات قواعد الشريعة العامة ثم عندما عرفت محاكم الشريعة العامة نظام المحلفين للفصل في وقائع النزاع درج المستشار على إحالة المنازعات إلى المحاكم الملكية ليفصل المحلفون في الوقائع ثم تعود إليه مرة أخرى ليطبق القانون حتى هذه المرحلة لم تظهر أهمية المستشار أو محكمته في ابتداع القواعد القانونية الجديدة التي عرفت باسم قانون الإنصاف فما هي إذن الخطوات التي أتخذها المستشار ليصل إلى بلورة مجموعة قواعد قانون الإنصاف؟

ظلم محاكم الشريعة العامة بالاضافة الى ان استصدار إعلان بمناسبة دعوى مرفوعة أمام القضاء مسألة مكلفة من الناحية المالية فضلاً عن عدم التيقن من صدور ذلك الإعلان ومن هنا فقد درج فقراء القوم من المظلومين ومهضومي الحقوق الذين لا يجدون العون في قواعد الشريعة العامة على أن يتقدموا بالتماسهم إلى المحكمة الملكية مباشرة يطلبون أنصافهم لا على أساس من قواعد القانون النافذ ولكن على أساس من مبادئ العدل ثم تطور الأمر بأن أصبحت هذه الالتماسات تقدم للملك أو لمجلسة ولم تكن هذه الالتماسات تعبر عن مجرد الظلم من القضاه المنحازين والذين لا تتوافر فيهم الحيدة ولكنها أساساً تعبر عن الضيق بالنتائج غير الإنسانية التي تنجم عن تطبيق قواعد الشريعة العامة.

ومع حلول القرن الخامس عشر انعقد للمستشار وحده الاختصاص بنظر هذا النوع من الالتماسات والتظلمات ومع هذا فقد كان المستشار حتى ذلك الوقت ينظر هذه الالتماسات باعتباره عضواً (أكثر فاعلية) في المجلس الملكي بمشاركة غيره من أعضاء المجلس إلا أنه مع نهاية القرن الخامس عشر أصبحت هذه الالتماسات توجه إلى المستشار وأصبح هو وحده (ومحكمته) الجهة صاحبة الاختصاص الأصيل بنظر هذه التظلمات.

وثمة أسئلة ثلاث تطرح نفسها الآن على بساط البحث وهي:

ما هي الحالات التي كانت فيها محكمة المستشارية تتجاوز عن قواعد الشريعة العامة وتضع بمناسبتها قواعد جديدة تتفق مع مبادئ العدالة؟ وما هي الإجراءات التي كانت تتبعها محكمة المستشارية؟ وما هي العلاقة بين قضاء المستشارية وقضاء الشريعة العامة؟

لقد كان قضاء المستشارية في بداية الأمر قضاء يتسم بالغموض وعدم التحديد واعتاد المستشارون (الذين كانوا في ذلك الوقت من الأساقفة) أن يصدروا في قضائهم عن مجرد الاحتكام إلى الضمير متأثرين بالطبع بقواعد وإجراءات القانون الكنسي ومن الطبيعي أن ينصرف اهتمامهم في ذلك الوقت إلى رفع الظلم في الحالات الواقعية الفردية أكثر من اهتمامهم بصياغة مبادئ وقواعد عامة ومع ذلك فقد أدى كثرة الأحكام إلى الاستقرار على مجموعة من المبادئ في عدد الحالات نذكر أهمها فيما يلي:

أول الحالات الاعتراف (على خلاف قضاء الشريعة العامة) بقانونية اشتراط تكاليف مؤبدة على مشترى الأرض لصالح البائع أو لصالح الغير كأن يبيع الشخص أرضه ويشترط على المشتري أن يحتفظ (البائع) بغلتها مدى حياته أو تخصص لورثته أو للغير.

كما ابتدعت محكمة المستشار نظام التنفيذ العيني للالتزام إذ كان مبدأ التنفيذ العيني الجبري غير معروف في الشريعة العامة وفي الوقت الذي كانت محاكم الشريعة العامة لا تملك (وفقاً لهذه الشريعة) الحكم بالأمر بالامتناع عن فعل معين سيجلب ضرراً محققاً فكل ما يملكه المتضرر أن يطالب بالتعويض بعد حدوث الضرر درجت محكمة المستشار في مثل هذه الحالة علي أن تأمر الشخص بالامتناع عن فعل معين إذا رأت أنه سيضر بالغير ويحبس أن قام به لعصيانه أمر الملك.

كما أن محكمة المستشار قد ابتدعت مجموعة من الإجراءات الجديدة التي تكفل تنفيذ أحكامها وخصوصاً أن هذه الأحكام كانت كثيراً ما تتعارض مع أحكام محاكم الشريعة العامة من هذا أنها صارت تحكم علي المدعي عليه بعقوبة لارتكابه جريمة ازدراء المحكمة إذا كانت قد أمرته بالحضور أمامه وحددت له ميعاداً للحضور ثم لم يحضر.

وكان من الطبيعي إذن أن يحدث كثير من التضارب بين المبادئ الجديدة التي أتت بها محكمة العدل وبين ما تقضي به محاكم الشريعة العامة اعتماداً على السوابق القضائية.

وقد بعث هذا التضارب على التناقض الشديد والعمل على نشر النفوذ من جانب كلا نوعي القضاء وأصبح قضاء الشريعة العامة يمثل نزعه المحافظة في حين يمثل قضاء العدالة نزعة التجديد في النظام القانوني الإنجليزي وأدى ذلك إلى انقسام في الفقه بين أنصار الشريعة العامة وأنصار قضاء العدالة.

ثم أخيراً وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر 1873 صدر قرار تشريعي يسمى قرار القضاء نظم جميع المحاكم في المملكة وتقررت به أولية تطبيق أحكام قانون الإنصاف إذا تعارضت مع مبادئ الشريعة العامة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
king.7k0k
محامى ذهبى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الأحد مارس 08, 2009 6:39 pm

تسلم ايدك بجد السؤال دة مهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
katey
محامى شغال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 6:48 pm

بجد جميل يارات لو في اسئله تانيه مهمه في الاقتصاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ATouchOfDestinY
محامى شغال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 7:51 pm

تسلملى يا غالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HaMaDa
محامي المستقبل
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 8:29 pm

ان شاء الله



فى اسأله قريب هضيفها



ربنا يوفقنا كلنا يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة
محامى مغرق المنتدى بخيره
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 8:39 pm

marci
على الاضافة المميزة
جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HaMaDa
محامي المستقبل
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 8:41 pm

وجزاكى الله كل خير



لانكى بجد منوره المنتدى وعامله شغل جامد



والمنتدى ده بتاعنا كلنا

وان شاء الله الى الامام والتقدم



وربنا يوفقنا كلنا يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة
محامى مغرق المنتدى بخيره
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 9:14 pm

شكرا على شعورك الطيب دة
وربنا يوفقك ويوفق الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HaMaDa
محامي المستقبل
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سؤال فى تاريخ القانون   الجمعة مايو 08, 2009 9:48 pm

انا اللى متشكر لحضرتك اوووووووووووى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سؤال فى تاريخ القانون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية الحقوق جامعة الزقازيق  :: الحــــقوق من اجل الحيـــــــــاه :: الفـــرقـــه الاولى :: تاريخ النظم الاجتماعيه والقانونيه-
انتقل الى: